التخطي إلى المحتوى

المكملات الغذائية سلاح ذو حدين

جمعينا نعلم ان المكملات الغذائية تساعدك على مقاومة الأمراض، وذلك لأنها تمد جسمك بطاقة كبيرة، إلا أن تناول المكملات الغذايية بكثرة وبشكل عشوائي يسبب المخاطر الصحية على جسم الإنسان.

تسبب نقص النحاس

إن تناول المكملات الغذائية تحتاج إلى فحوص طبية وذلك حسب احتياج جسمك، حيث تحدد الوصفة الطبية ما يتطلبه جسمك.
وينصح دائماً بعدم تناول المكملات الغذائية فوق الكمية التي حددها الطبيب، يغلط البعض ويختارون المكملات التي تحتوي على مكملات غذائية فيها مستويات عالية من الزنك والتي تسبب نقص النحاس.

فقر دم وضعف عظام

يساعد الزنك في تكوين خلايا وأنزيمات جديدة
ويعالج الكربوهيدرات والدهون والبروتينات في الطعام ويسهم بتسريع التئام الجروح.
وان تناوله بكميات عالية يقلل من النحاس الذي يمتصه جسمك، وبالتالي يسبب فقر الدم وضعف العظام.

كيف يمكن الحصول على الزنك؟

يعد الزنك من العناصر الغذائية الموجودة في كافة أنحاء الجسم، وله دور مهم بالمحافظة على جهاز المناعة كما أنه يحافظ على التمثيل الغذائي.

وتحصل عليه من اتباعك سلوك غذائي متنوع، وتشمل الأطعمة التي تحتوي على زنك:
الدجاج واللحوم الحمراء وحبوب الإفطار المدعمة.

ويمكنك استخدام الزنك الفموي لتفادي نزلات البرد إلا أنه يسبب آثارا جانبية ويقلل من فعالية بعض الأدوية.

مشاكل عصبية

وان تناول مكملات الزنك عن طريق الفم لفترة طويلة وبجرعات عالية تسبب نقص النحاس بالجسم، وبالتالي يسبب مشكلات عصبية كالتنميل وضعف الذراعين والساقين.

الجرعات المطلوبة من الزنك

وحددت المعاهد الوطنية للصحة (NIH) نسبة الجرعات الأساسية اللازمة للبالغين، وحددتها بـ 40 مغم من الزنك يوميا، أما الرضع دون ال6 أشهر فيحتاجون 4 مغم من الزنك يوميا.

أعراض فقدان الزنك

وتتمثل أعراض نقص الزنك:
بفقدان الشهية
ضعف وظيفة المناعة
فقدان الوزن
تأخر التئام الجروح
تشوهات التذوق
الخمول العقلي

التعليقات