التخطي إلى المحتوى

علم البرمجة اللغوية العصبية

من أوسع العلوم في العالم علم البرمجة اللغوية العصبية، أو المعروف باسم NLP – Neuro Linguistic Programming، والذي يقوم بشكل أساسي على أدوات وتقنيات تغيير مسار التواصل لدى الشخص سواء مع نفسه او مع الأخرين.

تعريف البرمجة اللغوية العصبية

وإن البرمجة: تعرف بأنها إعادة برمجة سلوك وتصرفات الأخرين باستخدام تقنيات وأدوات معينة. أما كلمة لغوية: فهو القدرة على استخدام اللغة مع ذاتنا ومع الآخرين، وذلك لان اي كلمة نقولها او نضمرها في أنفسنا ، تؤثّر في اللاوعي لدينا.

وتعرف العصبية: بتوظيف الحواس الـخمسة لفهم الحوادث الخاىجية، وعلى أساسه نتصرّف ونبني ردة الفعل.

الأعمار التي تناسب البرمجة اللغوية العصبية:

ويصلح هذا العلم لكافة الأعمار، ولأنه يمتلك أدوات مناسبة لكل عمر تختلف باختلاف خبرات الشخص وتجاربه المتعددة، والتغيير يكون بسبب التغير في فهم الشخص والعمل على تطبيق تقنيات معينة.

أدوات البرمجة اللغوية العصبية

1_ قراءة الشخص جيداً
2_فهم لغة الجسد لمعرفة الأدوات التي تناسب حالة الشخص
وذلك لأن كل شخص يختلف عن الآخر بطريقة تعامله واسلوب حياته وتوظيف حواسه، وإن الحاسة هي أهم نقطة في الإنسان لأنها نقطة قوة أو ضعف.

وعند معرفة هذا بأي شخص يسهل معرفة التقنية التي تناسبه وبالتالي من السهل جداً برمجته باستخدام الحسّ واللاوعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.