التخطي إلى المحتوى

الوقوف يحدد مدى إصابتك بنوبات قلبية

أظهرت دراسة بحثية حديثة نشرها موقع «الشرق الأوسط» نقلاً عن «ميديكال إكسبريس»، أن وضعية وقوف الشخص تساعده على تشخيص تعرضه لخطر الأزمة القلبية.

ارتفاع ضغط الدم

وبينت الدراسة أن الارتفاع ضغط الدم الكبير عند الوقوف يساعد الأشخاص على التشخيص المبكر لخطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة مثل الازمة القلبية والسكتة الدماغية.

هذا ويعاني نصف الأمريكيين و 40٪ من سكان العالم من ارتفاع ضغط الدم الذي يعد السبب الأول للوفاة.

أخطار ارتفاع ضغط الدم

و إن مرضى ارتفاع ضغط الدم المصابين به في منتصف عمرهم، معرضين بشكل أكبر للاصابة بخلل في الوظائف الإداركية بخمس مرات، وللاصابة مرتين في ضعف الوظيفة التنفيذية، كما أنهم أكثر عرضة للخرف ومرض الزهايمر، وذلك وفقاً لإحصاءات أمراض القلب الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية لعام 2022.

الوقوف يسبب أمرض القلب

وكشف العلماء أن ​​ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي) ينخفض عند الوقوف غالباً، وقيموا الاستجابة المعاكسة أي ارتفاع ضغط الدم الانقباضي عند الوقوف.

وتبين لهم أنه عامل خطر للنوبات القلبية وأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة، عبر تقييم 1207 شخص شاركوا في البحث.

وخلال الدراسة حدد العلماء 6 قياسات لضغط الدم لكل مشارك في أوضاع بدنية مختلفة، وذلك في وضعية الاستلقاء والوقوف.

الرجفان الأذيني

وخلال البحث قارن العلماء أسباب الإصابة بأمراض القلب، والتدابير المخبرية، و الأمراض القلبية الوعائية الرئيسية (النوبة القلبية، وآلام الصدر المرتبطة بالقلب، والسكتة الدماغية، وتمدد الأوعية الدموية في الشريان الأبهر، وانسداد الشرايين الطرفية) وأمراض الكلى المزمنة بين المشاركين في المجموعتين، ولاحظوا تطور الرجفان الأذيني في بعض التحليلات، أي عدم انتظام معدل ضربات القلب السبب الرئيس للأزمة الدماغية.

وأقيمت الدراسة وفق العمر والجنس والتاريخ الوراثي للإصابة بأمراض القلب والمثير من أساليب الحياة والقياسات المأخوذة أثناء التسجيل في الدراسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.