التخطي إلى المحتوى

رمضان الفضيل يفتقد هذا العام “العم مدني”

خيم الحزن على زوار المسجد النبوي الشريف، حيث نعوا إحدى مقيميه من السودان، والذي سكن عقود طويلة في المدينة المنورة، وكانت مهمته تنظيم سفر إفطار الصائمين في الحرم المدني خلال شهر رمضان المبارك.

أكثر من 5 عقود بالمدينة المنورة

ويقطن الحاج “مدني العلي” في المدينة المنورة منذ أكثر من خمسة عقود تقريباً، وقد يعتبر كأحد منظمي سفر الإفطار للصائمين، حيث أن هذا الطقس شهير في المكان المقدس، وبالتأكيد كان الناس يتسابقو فيه للتنظيم من أجل أن يقوموا بدعوة الزوار للإفطار في شهر رمضان المبارك أو أيام الصيام الأخرى من العام.

العم مدني

كما نعى نايف الأحمدي، والذي يعد إحدى الناشطين بمجال التعريف بالمدينة المنورة الحاج السوداني مدني، وذلك عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر، وكتب في تغريدة خبر وفاة العم المدني وطلب من متابعيه أن يدعو له بالمغفرة والرحمة.

وقد أرفق التغريدة بفيديو ظهر من خلاله تقرير تلفزيوني لقناة ”إم بي سي“، حيث تحدث فيه عن سفر الإفطار، وظهر فيه المنظم المعروف العم مدني وهو يتحدث عن سفر الإفطار .

سفر رمضان تعود

هذا وقد منعت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، في العامين الماضيين إقامة سفر الإفطار، وذلك في إطار سلسلة إجراءات احترازية من فيروس كورونا المستجد من أجل الوقاية منه، ولكن في هذا العام عادت الرئاسة لفتح باب الرخص للراغبين، وذلك بتنظيم سفر إفطار في شهر رمضان المقبل.

التعليقات